ردّ على ردّ حول اللغة العربية

سيدتي العزيزة سيما،

لسنا هنا في صدد الجمع بين رأيين مختلفين وأنت تقومين بدور التوفيق بينهما! مداخلتي أتت لأني وجدتُ أن بعض الجمل التي أوردها الأستاذ محمد قطب الدين لا يمكن أن أتغاضى عنها وهي تُخالف واقعاً نشأتُ على معرفته، لذا بادرتُ الى نشر النصّ الذي كنت قد كتبته منذ فترة وجيزة والذي لم يجفّْ حبره بعد!

  • كتب الأستاذ محمّد:“واللغة العربية الفصحى هي همزة وصل وجسر للتواصل بين العرب وغير العرب من المسلمين في كافة أنحاء العالم، وهي تجمع شملهم وتوحّدهم كأمة واحدة بل كجسد واحد، فالمسلمون عبر العالم يدرسون ويدرّسون اللغة العربية الفصحى في المدارس والمعاهد والجامعات الأهلية منها والحكومية…”وتعليقاً على ذلك أقول أن اللغة العربيّة لا تقتصر على أن تكون همزة وصل وجسراً بين المسلمين في أنحاء العالم كافة، بل هي لغة تجمع بين جميع الناطقين بها، أكانوا مسلمين أم غير ذلك!
  • وقال أيضاً “وأنا أعتبر العامية من عيوب مجتمعنا مثل الجهل والفقر والمرض تماماً، والعامية مرض أساسه عدم الدراسة، والذي وسع الهوّة بين العامية•••”وهنا أيضاً لا أعتبر اللغة العامية من عيوب المجتمع بل نتيجة لتطوّر الشعوب عبر الأزمنة ونجدها عند أكثر اللغات انتشارًا كما نجد كبار الأدباء العرب يتكلّمونها خلال يومهم بينما يلجأون الى الفصحى في كتاباتهم أو مخاطباتهم الشفهية الرسمية!
  • كما قال: “ويبقى المسلمون كلهم في العالم مرتبطين بالجامعة الشاملة والمتينة، وهي جامعة اللغة العربية الفصيحة.” لا يمكن ان ندّعي أن المسلمين يحتكرون اللغة العربية الفصحى إذ نجد الكثير من الشعراء والأدباء العرب من غير المسلمين والذين أبدعوا بأعمالهم الأدبية.

أما فيما يتعلق بمداخلتك يا سيدتي العزيزة سيما، فلي الملاحظات التالية:

  • بالنسبة للعودة الى القرون الأخيرة وخلال الحكم العثماني ، أرجو أن تجدي لي اسم أديب واحد مسلم  أثّر في نهضة اللغة العربية ونذكر منتجاته الأدبية وذلك خلال القرن السادس عشر والسابع عشر والثامن عشر والتاسع عشر!
  • أما فيما يتعلق بقولك بأن الدين ساهم في تعليم اللغة العربية فأنا لا أوافقك على ذلك! إذا لم تتمكن هذه الشعوب من تعلّم اللّغة العربية خلال أربعة عشر قرناً ونيّف فهل تنتظرين ان يتقنوا تلك اللغة خلال السنوات المقبلة؟ قلّة هم من تعلّموها ويُعدّون من النوابغ كالاستاذ محمد، إنما لاتنتظري الكثير من باقي الشعوب التي حفظت الدين ولم تتعمّق بمضمونه!
قياسي

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s