لغتي واللّيرة

هل من الممكن أن يكون الإنسان غنياً وفقيراً في نفس الوقت؟

بعد ان وردتني مجموعة من التعليقات والمداخلات وبعد نشري لمقالي الأخير والذي كتبته تحت عنوان “أنا ولُغتي”، سأحاول الاستطراد بإضافة بعض الأفكار والمعلومات…

بعد الكارثة الاقتصادية التي حلّت في بعضٍ من بلادنا المشرقيّة، وجدنا ان الكثيرين من أثرياء أوطاننا الذين كانوا يودعون أموالهم في مصارف تلك الأوطان، واضعين كلّ ثقتهم في نظام مصرفيّ حافظ على كيانه طوال عقود مضت، قد أصبحوا في مأزق قد لا يتمكّنون من الخروج منه دون تسجيل خسائر فادحة! ففي الوقت الذي تُظهر الأرقام أنهم يمتلكون الملايين من الدولارات المودعة في تلك البنوك ، نجدهم لا يستطيعون صرف إلّا ما قلّ من تلك الأموال، وممّا قد لا يكفي لتغطية احتياجاتهم المعيشية ، ولا يتمكّنون من سحب أموالهم إلّا من خلال سحوبات قليلة محدودة، وذلك بالليرة المحليّة التي انخفض سعرها إلى الحضيض! وهكذا أصبحت الملايين لا تساوي شيئاً وأصبحت المصارف لا تعطي أهمّيّة إلّا لما يُسمى “بالفرِشْ ماني  Fresh money ” وهي العملة بالدولار أو اليورو والداخلة بشكل طازج من الخارج! أمّا العملات التي تم إيداعها في السابق ومن نفس العملات، فليس لديها أية قيمة ملموسة!

وهذا ما ينطبق على حالنا مع لغتنا العربيّة! لغتنا غنيّة بملايين الكلمات التي تستوعبها، إلّا أنها فقيرة في أننا قلّما نجد بين كلماتها ما يفي بالحاجة لوصف أدوات ومستجدات عالمنا الحديث ولا نستطيع التعبير بشكل سهل عمّا نريد وصفه إلّا إذا أدخلنا كلمات أعجميّة ضمن النص “Fresh words”

ونستخلص انه لا يكفي أننا لم نخترع شيئاً مهمّاً ضمن معظم ما تمّ استحداثه خلال القرون الماضية، إلّا اننا تكاسلنا لدرجة أننا لم نجهد  بابتكار تسمياتٍ جديدة عربية لكلّ تلك المعطيات! وما يجب ألّا ننساه أن لغتنا تمّ طمرُها طوال قرون طويلة ماضية لم يتم خلالها إصدار أيّ عمل أدبي، وما استعادت الحياة إلّا بفضل بضعة أدباء قاموا بإحيائها بعد أن كانت ترقد تحت الأنقاض!

قياسي

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s