مثليّو الجنس والمجتمع

وإذ بدأت اكتب مقالتي هذه، خلت نفسي أمشي في حقل من الألغام وقد تنفجر تحت رجلي قنبلة مع أيّ خطوة أو زلّة قلم! الموضوع شائك جداً والذي يجد من يُبجّل مواقفه في مجتمعٍ ما، نجده عرضة للقتل في مكان آخر! لذا سأحاول تجزئة الموضوع وما السلامة إلّا من عند الله!

تعريف المثليّة

وإذ كوّن الله الأجناس البشريّة وغيرها من الكائنات من خلايا تتكاثر وكلّ منها يتألف من ذكر وأنثى، نجد ان المثليين هم الذين يمارسون علاقات جنسية مع من هم من نفس تكوينهم إي الذكر مع ذكر آخر والأنثى مع أنثى أخرى

الرغبة الجنسيّة

هي التي تدفع الكائن للاستحصال على نشوة عبر ممارسة روتين معيّن مع كائن من جنسه أو حتى مع نفسه عند انعدام وجود من يلبّي رغبته!

المثليّة عبر التاريخ

هي موجودة منذ وجود البشرية! وقد كان الرجال يمضون أشهراً طويلة مع بعضهم في الجيش أو غير ذلك من المهن دون ان يتمكنوا من معاشرة النساء، لذا كانوا يمارسون الجنس مع رجال آخرين! أما النساء فكان لهنّ عالمهنّ الخاص وكثيرات منهنّ كنّ لا يدّخرن جهداً لإشباع نزواتهنّ! كما كان الكثير من المثليين يتزوجون كباقي الخلق في العلن بينما يمارسون علاقات مثليّة في الخفاء!

أما في المجتمع العربي فأكثر ما عرف عن تلك الممارسات كُتب عنه في خلال النهضتين العبّاسيّة والأندلسيّة. الّا ان ذلك لا يعني انها اقتصرت على هذين العصرين  لانها وجدت ايضاً في عصورٍ أخرى! ولن أذكر كلّ الذين قالوا الشعر أو كتبوا عن المثليّة في العالم العربي وسأكتفي بذكر “ابي النوّاس”. وكانت المثليّة تمارس على الغلمان وحتى على الملتحين!

المثليّة عند باقي الكائنات

ثبت ان تلك العلاقة تتواجد في عالم الحشرات والطيور والأسماك والحيوانات. ومن أعلى النسب تلك التي نجدها عند الزراف!

المثليّة في عالم الانسان اليوم

بعد المعاناة التي عاشها المثليون عبر التاريخ من اضطهاد وملاحقات ومحاكمات وافتراآت وإعدام، تمكنوا خلال العقود الأخيرة من المطالبة بحقوق خاصة بهم تحمي علاقاتهم وقد توصّلوا الى سنّ قوانين في بلدان الغرب تحميهم وتعطيهم حق إظهار ارتباطاتهم وممارساتهم وعلاقاتهم الجنسية في العلن وقد بدأوا بإنشاء عائلات مكونة من أبوين ذكرين أو أنثيين وباشروا بتبنّي الأولاد ثمّ استفادوا من تقدم الطب وتغيّر القوانين للحصول على أطفال عبر الأمهات البديلات أو عبر البنوك الخاصة بالحيوانات المنويّة!

هل من أسباب تؤدّي الى المثليّة وهل بالإمكان تغيير الرغبة من جنس إلى آخر؟

حسب دراسات صدرت منذ اشهر قليلة تمكن الأطباء من تحديد بعض الأصول الجينية التي تتواجد عند الكثير من المثليين. الّا انها ليست موجودة عند جميعهم! وقد يؤثر المحيط في تنميتها كوجود أبناء الصنف الواحد مع بعضهم البعض لمدة طويلة واستحالة الاحتكاك مع الصنف الآخر أو مشاهدة الأفلام البرنوغرافية الخاصة بالمثليين!

بالحقيقة لا يوجد خط واضح ودقيق يميّز بين المثلي وغير المثلي! كثير من الأشخاص لهم بعض الميول المثلية إنما يقاومون انجذابهم الى نفس جنسهم ويدفنون داخلهم الرغبة التي يشعرون بها!

وعلى الرغم من ان بعض المشاهير انتقلوا من الوضع المثليّ الى معاشرة الجنس الآخر والعكس صحيح أيضاً الّا انه لا يوجد علاج طبّي يجعل المرء ينتقل من مثليّ الى غير مثليّ!

ما هي مواقف الأديان؟

الأديان بالإجمال ترفض العلاقات الجنسية بين المثليين على الرغم من عدم وجود نصوص واضحة تحرّم ذلك! وعبر التاريخ كان العقاب وخيماً لكل من ضُبط وهو يمارسها. إلّا انه في الآونة الأخيرة بدأت بعض الشعب الدينية بتكريس طقوس زواج للمثليين بما يوازي ما يجري لغيرهم! 

القوانين والمثليّون

بعد ان كانت القوانين لا تعترف بأي علاقة بين شخصين من نفس الجنس صدرت قوانين جديدة في الكثير من بلدان العالم تعترف بالارتباط بين المثليين وتسمح بإجراء مراسم الزواج المدنيّة وتحفظ حقوق كل زوج بنفس الطريقة التي تعطيها للزيجات التقليديّة وقد اعترفت بالعائلات التي لها أبوان (أو أمّان)!

الخلاصة

ليس لديّ أي مانع إزاء أية علاقة جنسية تتمّ بين شخصين أكانا مثليّين أم لا! إنما ما يزعجني هو ان تصبح تلك العلاقة مسرحيّة يجري عرضها أمام الحاضرين حيث يلعق كلّ فرد منهما فم شريكه وذلك لإظهار حب الواحد للآخر على الطريقة الهوليوودية! العلاقة الجنسية بين فردين تخصّهما وحدهما ويجب ان تجري وراء الجدران وليس أمام الجماهير!

نعيش اليوم نوعاً من التمييز العنصري الجديد بعد ان عرفنا تمييزات أخرى كاللون والشكل والمذهب وغير ذلك! النوع الجديد يتطلّب الإعلان عن رغباتك الجنسية والإفصاح عن علاقات حميمة تتعلّق بك وحدك أنت وشريك حياتك، ويجب الّا يتدخّل فيها المجتمع طالما لا تؤذي أحداً!

أما يجب ان يتوقف الموضوع عند حدٍ ما؟

قياسي

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s